العقم ومساعدة الاخصاب

إذا كنت وشريكك تعانون من أجل الحصول على طفل، فانتِ لست وحدك.

15-10 في المئة من الأزواج يعانون من العقم.

يعرف العقم بعدم القدرة على الحمل على الرغم من وجود المتكرر للممارسة الجنسية غير الآمن لمدة سنة على الأقل بالنسبة لمعظم الأزواج.

قد ينتج العقم من مشكلة معك أو شريك حياتك، أو مزيج من العوامل التي تتداخل مع الحمل. لحسن الحظ ، هناك العديد من العلاجات الآمنة والفعالة التي تحسن إلى حد كبير فرصك في الحمل.

علاج العقم يعتمد على :

  • ما سبب العقم ؟

  • كم من الوقت مضى للعقم ؟

  • عمرك وعمر شريك حياتك ؟

  • التفضيلات الشخصية ؟

  • لا يمكن تصحيح بعض أسباب العقم.

 

في الحالات التي لا يحدث الحمل العفوي، يمكن للأزواج في كثير من الأحيان تحقيق الحمل عن طريق استخدام التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب، والتي قد تنطوي على كثير من الالتزامات المالية والمادية والنفسية.

العلاج للنساء :

على رغم من أن المرأة قد تحتاج العلاجات واحد أو اثنين فقط لاستعادة الخصوبة، فمن الممكن أنها قد تحتاج إلى عدة أنواع مختلفة من العلاج قبل انها قادرة على الحمل.

تحفيز الإباضة مع أدوية الخصوبة :

أدوية الخصوبة هي العلاج الرئيسي للنساء اللواتي يعانون من العقم بسبب اضطرابات التبويض. هذه الأدوية تنظم أو لحث الإباضة. التحدث مع طبيبك حول خيارات عقار خصوبة - بما في ذلك فوائد ومخاطر كل نوع. خلال التلقيح داخل الرحم، توضع الحيوانات المنوية الصحيحة مباشرة في .

التلقيح داخل الرحم (IUI) :

الرحم في وقت الاخصاب بخروج بويضة أو بويضتين من المبيض عند المرأة. اعتمادا على أسباب العقم، توقيت التلقيح داخل الرحم يمكن تنسيقها مع الدورة الشهرية العادية أو مع أدوية الخصوبة.

العلاج من العقم عن طريق الجراحة :

وذلك ان وجدت زوائد لحمية داخل تجويف الرحم، حاجز رحمي، اللتصاقات داخل التجويف باستخدام المنظار الرحمي الجراحي.

طرق المساعدة على الانجاب :

  • الاخصاب المعملي (IVF)

  • حقن حيوان منوي داخل تجويف البويضة السايتوبلازمي الجاهزة للتلقيح (ICSI)

طرق المساعدة على الانجاب هي طرق عدة تستخدم البويضة والحيوان المنوي خارجياً لعلاج العقم. هذه الطرق تحتاج فريق طبي متكامل يجمع طبيب العقم المعالج، الاستشاري النفسي، اخصائي علم الاجنة، فني معمل الاجنة، تمريض وكذلك اعضاء الفريق الطبي المساند للمريض على الحمل، المتفق عليه في المنظومه.

الاخصاب المعملي (IVF)

كانت اكثر الطرق استخدام في التلقيح المعملي وهي عبارة عن تحفيز مبيض السيدة التي تعاني العقم

لتجميع اكبر قدر ممكن من البويضات الناضجة وتلقيحها بالحيوانات المنوية في وعاء خاص بالتلقيح في المعمل. ومن ثم نقلها التجويف الرحم للتعشيش.

  • سحب البويضات الجاهزة للتلقيح من المبيض

  • تلقيح البويضة بالحيوان المنوي

  • نقل الجنين الملقح داخل تجويف الرحم بعد التلقيح المعملي

 

الطريقة الاخرى للمساعدة على الانجاب وهي الاكثر شيوعا في الوقت الحالي باستخدام حيوان منوي

صحيح وحقنه داخل سائل البويضة السياتوبلازمي . تستخدم هذه الطريقة عند وجود حيوانات منوية ذات جودة وعدد ضعيف لتلقيحها بالطريقة المذكورة آنفا. أواذا كان هناك فشل لعدة محاولات للتلقيح المعملي المعتاد والمذكور آنفاً.

  • المساعدة على الفقس. هذه التقنية تساعد على زرع الجنين في بطانة الرحم عن طريق فتح الغطاء الخارجي للجنين الفقس

  • استخدام بويضات أو حيوانات منوية مانحة من متبرع معروف أو مجهول. تستخدم هذه الطريقة إذا كان هناك مشاكل حادة مع البويضات أو الحيوانات المنوية وهي من الطرق المحضورة في البلاد المسلمة وذلك لتعارض ذلك مع موضوع الانساب.

  • الرحم الناقل للحمل. النساء اللواتي لم يكن لديك رحم وظيفي أو من يشكل الحمل خطرا صحيا لهم، قد تختار التلقيح المعملي باستخدام ناقل الحمل الرحمي. في هذه الحالة يتم وضع الجنين الزوجين في رحم أمرأة اخرى.

 

العلاج للرجال

ويمكن أن تشمل خيارات علاج الرجال علاج المشاكل الجنسية العامة أو عدم وجود الحيوانات المنوية صحية.وقد يشمل العلاج:

  • تغيير عوامل نمط الحياة. يمكن لعوامل تحسين أسلوب الحياة والسلوك إعطاء فرصة لحدوث الحمل، بما في ذلك وقف بعض الأدوية المختارة، والحد والقضاء على المواد الضارة، وتحسين تواتر وتوقيت الجماع، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتحسين عوامل أخرى قد تضر بالخصوبة.

  • الأدوية : بعض الأدوية قد يحسن عدد الحيوانات المنوية للرجل واحتمال لتحقيق نجاح الحمل. هذه الأدوية قد يزيد وظيفة الخصية، بما في ذلك إنتاج الحيوانات المنوية ونوعيتها.

  • العملية الجراحية. في ظروف محددة، قد تكون الجراحة قادرة على عكس انسداد السائل المنوي واستعادة الخصوبة. في حالات أخرى، إصلاح دوالي الخصية جراحيا قد يؤدي إلى تحسين الفرص الشاملة للحمل.

  • استرجاع الحيوانات المنوية. هذه التقنيات تُستخدم للحصول على الحيوانات المنوية عندما يكون هناك مشكلة في القذف أو عندما لا يوجد حيوانات منوية في سائل القذف. ويمكن أيضا أن تستخدم في الحالات التي يتم فيها عمل تقنيات المساعدة على الإنجاب وعدد الحيوانات المنوية منخفضة أو غير طبيعية على خلاف ذلك.

ويمكن أن تشمل مضاعفات علاج العقم بتحفيز الاباضة:

  • الحمل المتعدد. أكثر المضاعفات شيوعا لهذا العلاج هو الحمل المتعدد - التوائم، ثلاثة توائم أو أكثر. عموما، كلما زاد عدد الأجنة، كلما ارتفع مخاطر الولادة المبكرة، وكذلك بعض الامراض أثناء الحمل مثل سكري الحمل. الأطفال الذين يولدون قبل الأوان معرضون لخطر متزايد من المشاكل الصحية والتنموية.

  • متلازمة فرط المبيض (OHSS) تصبح المبايض في هذه المتلازمة متورمة ومؤلمة. ويمكن أن تشمل الأعراض ألم خفيف في البطن، وانتفاخ وغثيان يستمر حوالي أسبوع أو أطول إذا أصبحت حاملا. في حالات نادره يكون بشكل أكثر حدة، يسبب زيادة الوزن السريع وضيق في التنفس التي تتطلب العلاج طارئ.

  • نزيف أو عدوى. كما هو الحال مع أي إجراء تداخلي، هناك خطر نادرة من نزيف أو عدوى مع التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب.

 

أعراض العقم.

أهم أعراض العقم هو عدم الحصول على الحمل. قد لا يكون هناك أعراض واضحة أخرى. في بعض الأحيان، قد يكون عند المرأة العقيم عدم انتظام فترات الحيض أو تكون الدورة الشهرية غائبة. نادرا ما قد يكون عند الرجل العقيم بعض علامات لمشاكل هرمونية مثل التغيرات في نمو الشعر أو الوظيفة الجنسية.

في معظم احيان حالات العقم يكون الحمل في نهاية المطاف، مع أو من دون علاج.

متى تحتاج لرؤية الطبيب:

ربما كنت لا تحتاج إلى مراجعة الطبيب حول العقم إلا إذا كنت قد تعرضت لمحاولة حصول الحمل بانتظام ولمدة سنة على الأقل. ولكن تستطيع التحدث مع طبيبك قبل هذا الوقت لعرض مخاوفك.

ولكن إذا كنت امرأة وكنت:

  • ما بين سن 35 إلى 40 ، وقد تم محاولة الحمل لمدة ستة أشهر أو أكثر،

  • فوق سن 40

  • الحيض غير منتظم أو لا يوجد حيض على الاطلاق،

  • دورتك الشهرية مؤلمة جدا،

  • كنت قد عرفت ان لديك مشاكل في الخصوبة،

  • لقد تم تشخيص التهاب بطانة الرحم أو مرض التهاب الحوض،

  • لقد كان هناك إجهاضات متعددة،

  • كنت قد خضعت لعلاج لسرطان.

التحدث مع طبيبك إذا كنت رجلا ولديك:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية أو غيرها من المشاكل مع الحيوانات المنوية،

  • لديك قصة مرضية في الخصية والبروستاتا أو مشاكل الجنسية،

  • كنت قد خضعت لعلاج لسرطان،

  • لديك خصيتين صغيرتان في الحجم أو تورم في كيس الصفن يعرف دوالي الخصية،

  • لديك آخرين في عائلتك يعانون من مشاكل العقم.

الإدارة الذاتية لمن يعاني العقم:

التعامل مع العقم يمكن ان يكون من الصعب للغاية لأن هناك الكثير من المجاهيل، والعبء العاطفي على الزوجين كبيرا. يمكن اتخاذ هذه الخطوات والتي قد تساعدك:

  • كن مستعدا. عدم معرفة اسباب العقم وعلاجه يمكن أن يكون صعبا ومجهد. إسأل طبيبك لشرح الاسباب وخطوات العلاج.

  • ضع حدود. لابد من ان تقرر قبل بدء العلاج على الإجراءات، وكيف هذه الاجرادت قد تكون او لا تكون مقبوله عاطفيا وماليا بالنسبة لك ولشريكك. قد يكون علاج العقم باهظة الثمن وغالبا ما لا تغطيها شركات التأمين، ونجاح الحمل غالبا ما يعتمد على المحاولات المتكررة.

  • النظر في خيارات أخرى. بعض البدائل مقبولة في مجتمعات وليست مقبولة في اخري مثل الحيوانات المنوية، والبيض، والجنين المانحة، الرحم الناقل للحمل هي سبل إنجاب طفل ولكنها قد لا تكون قابلة للتطبيق في مجتمعنا.

  • التبني أو حتى عدم وجود أطفال بدائل أخرى.

معرفة هذه الخيارات هذا قد يقلل من القلق أثناء العلاج ومشاعر اليأس إذا لم يحدث الحمل.

  • التماس الدعم. تحديد مجموعات الدعم أو الخدمات الاستشارية للمساعدة قبل وبعد العلاج لتقديم الدعم والمساعدة وتخفيف الحزن في حال فشل العلاج.

  • إدارة الإجهاد العاطفي أثناء العلاج جرب هذه الاستراتيجيات للمساعدة في إدارة الضغوط النفسية أثناء العلاج:

  • عبر عن نفسك وتواصل مع الآخرين بدلا من القمع والشعور بالذنب أو الغضب.

  • كن على اتصال مع من تحب. في كثير من الأحيان قد يكون مفيدة جدا التحدث مع الشريكك، العائلة والأصدقاء. يأتي أفضل دعم من الأحباء والمقربين لك.

  • الحد من التوتر. وقد أظهرت بعض الدراسات أن الأزواج الذين يعانون من الضغط النفسي تكون النتائج الأكثر سوء في علاج العقم. لهذا لابد من محاولة الحد من التوتر في حياتك قبل محاولة الحمل.

  • ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي. ممارسة معتدلة واتباع نظام غذائي صحي يحسن نظرتك للمشكة ويحافظ على التركيز على حياة متوازنة.

إدارة الآثار العاطفية للنتائج

فسوف تواجيهون احتمال التحديات النفسية بغض النظر عن النتائج الخاصة بكم:

عدم تحقيق الحمل أو وجود إجهاض. الضغط النفسي من عدم القدرة على إنجاب طفل يمكن أن يهز العلاقات حتى على أكثر العلاقات القوة والحميمة.

نجاح العلاج. حتى لو علاج الخصوبة ناجحة، فإنه من الشائع أن تعاني من التوتر والخوف من الفشل أثناء الحمل. إذا كان لديك تاريخ من الاكتئاب أو اضطراب القلق قد يكون لديك زيادة مخاطر لهذه المشاكل في الشهور التي تلي ولادة طفلك.

الحمل باكثر من طفل. تؤدي إلى ولادة متعددة يدخل التعقيدات الطبية واحتمال الضغط النفسي الكبير على حد سواء خلال فترة الحمل وبعد الولادة.

الوقاية :

بعض أنواع العقم لا يمكن الوقاية منها. ولكن العديد من الاستراتيجيات قد تزيد فرصك في الحمل.

بالنسبة للأزواج

هل لديك منتظمة عدة مرات الجماع في وقت التبويض لأعلى معدل الحمل. الجماع تبدأ قبل 5 أيام على الأقل وحتى بعد الإباضة اليوم يحسن فرصك في الحمل. يحدث التبويض عادة في منتصف الدورة - في منتصف الطريق بين فترات الحيض - بالنسبة لمعظم النساء مع الدورة الشهرية حوالي 28 أيام على حدة.

الرجال : وبالنسبة للرجال، على الرغم من أن معظم أنواع العقم لا يمكن الوقاية منها، الا ان هذه الاستراتيجيات قد تساعد:

  • تجنب المخدرات وتعاطي التبغ والإفراط في استهلاك الكحول، التي قد تسهم في العقم عند الذكور.

  • تجنب ارتفاع درجات الحرارة، وهذا يمكن أن يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية والحركة. عادة ما يكون هذا التأثير مؤقتا. تجنب أحواض المياه الساخنة وحمامات البخار.

  • تجنب التعرض للسموم الصناعية والبيئية، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

  • الحد من الأدوية التي قد تؤثر على الخصوبة، سواء بوصفة طبية او بدون. التحدث مع طبيبك حول أي الأدوية التي تأخذها بانتظام، ولكن لا تتوقف عن تناول الأدوية والوصفات الطبية دون استشارة طبية.

  • ممارسة معتدلة. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تحسن نوعية الحيوانات المنوية وتزيد من فرص لتحقيق الحمل.

نساء : بالنسبة للنساء، فإن عددا من الاستراتيجيات قد يزيد من فرص الحمل:

  • ترك التدخين. التبغ له آثار سلبية متعددة على الخصوبة، ناهيك عن صحتك العامة وصحة الجنين. إذا كنتِ تدخنين وتفكرين في الحمل فلابد من إيقاف التدخين.

  • تجنب الكحول والمخدرات. هذه المواد قد تضعف قدرتك على حمل صحي. لا تشربي الكحول أو استخدام العقاقير والمخدرات، مثل الماريجوانا والكوكايين.

  • قللي من الكافيين. نساء تحاول الحصول على الحوامل قد ترغب في الحد من تناول الكافيين.

  • ممارسة معتدلة. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمر مهم، ولكن لا تمارسي التمارين بشكل مكثف خصوصا لو كانت دورتك الشهرية نادرة أو غائبة مما قد تؤثر على الخصوبة.

  • تجنب وزن النقيضين. زيادة الوزن أو نقص الوزن تؤثر على إنتاج الهرمونات ويسبب العقم.

© 2019 by Dr. Safia

Proudly created by PB

لأحدث الأخبار أرجو متابعتنا

Contact us for more information

  • YouTube Social  Icon
  • Snapchat Social Icon
  • Instagram Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • Wix Facebook page

E mail :

Follow us for more updates

أرجو تعبئة الاستمارة للاتصال بكم

البريد الالكتروني :